الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

  فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاعلة خير
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

انثى
مسآهمـآتيے : 1457
دولتے : marocco
الجنس :
مزآجيے :
هوايتي :
تاريخ التسجيل : 27/07/2007

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 1028
الاوسمة الاوسمة: 2
مُساهمةموضوع: فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية   الأحد 14 سبتمبر 2014, 13:48

[size=32]فوائد برنامج "مسار"
وأثره على المنظومة التربوية


[/size]
ما الذي جعل برنامجا معلوماتيا يخلق كل هذه الزوبعة في المؤسسات التعليمية، ويخرج التلاميذ بشكل خاص في مواجهته؟
يتبادر إلى الذهن للوهلة الأولى، أن مجرد خروج المظاهرات التلمذية بهذه الكثافة في العديد من مدن المغرب، يعني أن شيئا من مقتضيات هذا البرنامج يستهدف التلاميذ، وأنهم هم المتضررون الأوائل منه، لكن الوزارة سارعت إلى التوضيح مبددة الإشاعات التي أثيرت حول البرنامج وكونه يلغي نهائيا نقطة المراقبة المستمرة، مؤكدة في هذا السياق ألا شيء تغير في نظام الامتحانات، وأن الأمر يتعلق بتعزيز وتحديث قطاع التربية والتكوين باعتماد تقنيات حديثة تربط المؤسسات التعليمية بالنيابة الإقليمية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين إلى الإدارة المركزية.
إذن أين المشكلة في برنامج "مسار"؟ وما الدوافع التي تبرر هذه المظاهرات المتناسلة؟ بل الذي جعل وزارة التربية الوطنية نفسها تصرح بأن الدافع وراء هذه المظاهرات سياسوي؟
لا شك أن هناك مشكلة ما لا بد من البحث عنها، فالبرنامج في حقيقته يتلخص في اجتهاد وزارة التربية الوطنية في التدبير المعلوماتي للمؤسسات التعليمية، بما يعني ذلك التتبع الرفدي للتلاميذ، وتدبير الزمن المدرسي، والبنيات التربوية، وتدبير عمليات الدعم الاجتماعي، وإحداث فضاء للتلاميذ وأوليائهم في بوابة الانترنت لمتابعة السير الدراسي لأبنائهم ومراقبة فروضهم وتغيباتهم، وجل المؤسسة التعليمية مكشوفة لجهتين اثنتين: الإدارة المركزية والآباء.
أي أن الوزارة لا تسعى إلى أكثر من الاحتذاء بالنماذج التي يتم تطبيقها في الدول المتقدمة، والتي تجعل منظومة الحكامة والشفافية تدخل إلى المؤسسة التعليمية من الباب الواسع، وذلك عبر المراحل الأربع: تدبير الدخول المدرسي، وتقييم التلاميذ، والإحصاء، والموارد البشرية والزمن المدرسي.
من هذه الزاوية، لا شيء يضر التلاميذ سوى أن كل المعلومات المتعلقة بهم ستكون بين يدي الآباء، أي أن المؤسسة التعليمية من خلال الفضاء الإلكتروني المخصص للأبناء وأوليائهم، ستضع كل البيانات عن تغيبات التلاميذ وسلوكهم ونقاط مراقباتهم رهن إشارة الآباء، وهو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يكون قد أثار فئات من التلاميذ تريد أن تبقي الآباء والأولياء بعيدا عن مراقبتهم، وهو الأمر الذي كان من الممكن تفادي أي احتقان بشأنه، إن تم إدماج الاباء في هذه العملية الإصلاحية، وعدم مفاجأة أبنائهم بها.
ربما يكون المتضرر الأكبر من هذا البرنامج، هم المدراء بدرجة أولى، و الأساتذة بدرجة ثانية. أما المدراء، فقد تم إثقال كاهلهم بمهمة جديدة ومعقدة ستستهلك جزءا كبيرا من وقتهم، بل يمكن أن يتحملوا مسؤولية تأخير النتائج إن لم يحصوا على إدخال المعلومات في الوقت المحدد، ولأن عملية التكوين لم تبدأ إلا في وقت متأخر أي صيف السنة الماضية، فإن الذين لم يخضعوا بعد للتكوين سيكون الأمر بالنسبة إليهم مرهقا وصعبا، كما أن هناك مشكلات تقنية تعيق العمل الفعال للمدراء لاستكمال البيانات المطلوبة في البرنامج، من ذلك الضغط الذي يقع على الخازن المركزي، والذي يتسبب في تعثر علية إدخال النقط، وضعف الآليات الإلكترونية الموجودة في المؤسسات التعليمية وتقادمها، هذا فضلا عن ضعف التغطية في بعض المؤسسات وضعف الصبيب.
أما الأساتذة، فالأمر يتعلق بالانضباط في إنجاز فروض المراقبة المستمرة وتصحيحها وتوفير مسك النقط في الوقت المطلوب، هذا فضلا عن التقيد الصارم بالتوجيهات التربوية فيما يخص بالالتزام بأوقات العمل والتغيب.
على أن الفائدة الكبيرة الذي تتمثل في هذا البرنامج، وهو أنه سيضع حدا لأي تدخل في تغيير النقط لاعتبار من الاعتبارات، وسيجعل سلطة الإدارة والنيابات مراقبة لاسيما في عملية تدبير الموارد البشرية.
نعود الآن، إلى طرح التساؤل، إذا كان هذا البرنامج بهذه الفوائد وأيضا بهذه الإكراهات، فأين تكمن المشكلة؟
التقدير أن المشكلة ليست سياسوية كما ذهبت إلى ذلك وزارة التربية الوطنية، وإنما هي من ثلاث نواح:
1- الأولى، وهو ضعف التواصل، أي أن الوزارة لم تقم بجهد كاف يقرب الجميع من هذه الخطوة الهامة، ولم تجهز جوابا عن حجم المقاومة التي يمكن أن يواجه به هذا البرنامج، ولم تدمج الأطراف الأساسية في عملية تنزيل هذا البرنامج.
2- الثانية، أن التعقيدات التي تضمنها البرنامج لم تراع الإكراهات التي توجد عليها المؤسسات التعليمية، وأنه كان بالإمكان في مرحلة أولى انتقالية أن يتم الانطلاق من الحد الأدنى في أفق تطوريه بشكل تدرجي حتى تتمكن الوزارة من ضمان نجاح الإصلاح لاسيما وأن البرامج السابقة كانت عملية ولم تلق مثل هذه المقاومة.
3- الثالثة، أن الوزارة استعجلت تطبيق البرنامج قبل أن تستوفي عملية التكوين مهامها، وقبل أن توفر الشروط الضرورية لنجاحه، مما قد يجعل نتائجه أكيدة في هذه المرحلة.
ولذلك، المطلوب اليوم من الوزارة أن تستدرك الأمر، وأن تنخرط في جهد تواصلي كبير، وأن تتحلى بقدر من المرونة في تطبيق البرنامج ريثما تتوافر شرائطه الكاملة، وأن تولي الاهتمام الأكبر بالتكوين، لأن المهم ليس هو تطبيق هذا المشروع هذه السنة، إنما المهم هو وضع اللبنات الأساسية ليصير تقليدا عاديا في الحياة المدرسية بالمغرب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sawssan
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

انثى
مسآهمـآتيے : 8470
دولتے : marov
أوسمة التميز :
أوسمة الاستحقاق :
أوسمة المسابقات :
تاريخ التسجيل : 26/09/2007

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 3600
الاوسمة الاوسمة: 3
مُساهمةموضوع: رد: فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية   السبت 20 سبتمبر 2014, 11:04

بارك لله فيك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmed
admin
admin
avatar

ذكر
مسآهمـآتيے : 24744
دولتے : maroc
الجنس :
مزآجيے :
هوايتي :
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 09/12/2006

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 5900
الاوسمة الاوسمة: 5
مُساهمةموضوع: رد: فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية   الجمعة 26 سبتمبر 2014, 16:49

مشكورة أستاذة على الطرح الهادف

دمت بود


" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lawahat.jeun.fr
sara
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

انثى
مسآهمـآتيے : 3473
عمريے : 41
دولتے : المغرب
تاريخ التسجيل : 04/01/2007

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 1000
الاوسمة الاوسمة: 1
مُساهمةموضوع: رد: فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية   الثلاثاء 30 سبتمبر 2014, 13:05

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
youssef
فارس لوحات
فارس لوحات
avatar

مسآهمـآتيے : 11657
أدعية :
أوسمة التميز :
أوسمة الاستحقاق :
أوسمة المسابقات :
تاريخ التسجيل : 30/01/2007

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 2850
الاوسمة الاوسمة: 4

مُساهمةموضوع: رد: فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية   الخميس 06 نوفمبر 2014, 07:32

شكرا لك اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الاسلام
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ذكر
مسآهمـآتيے : 3348
دولتے : maroc
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 1110
الاوسمة الاوسمة: 2
مُساهمةموضوع: رد: فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية   الثلاثاء 28 أبريل 2015, 11:59

بارك الله فيك اختي طرح مهم ومفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salwa
فارس لوحات
فارس لوحات
avatar

انثى
مسآهمـآتيے : 13582
عمريے : 38
دولتے : المغرب
أوسمة التميز :
أوسمة الاستحقاق :
أوسمة المسابقات :
تاريخ التسجيل : 16/01/2007

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 4504
الاوسمة الاوسمة: 6

مُساهمةموضوع: رد: فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية   الأحد 03 مايو 2015, 09:54

ربي يجزاك الخير والعافية استاذة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مغربية وأفتخر
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

انثى
مسآهمـآتيے : 3345
دولتے : marocaine
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 1900
الاوسمة الاوسمة: 3
مُساهمةموضوع: رد: فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية   السبت 18 يوليو 2015, 13:28

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hàbiiba Hémmani
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

انثى
مسآهمـآتيے : 1715
عمريے : 18
دولتے : maroc
الجنس :
مزآجيے :
هوايتي :
أدعية :
أوسمة الاستحقاق :
أوسمة المسابقات :
تاريخ التسجيل : 08/04/2014

حوافز لوحات
نقاط التميز نقاط التميز: 300
الاوسمة الاوسمة: 1
مُساهمةموضوع: رد: فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية   الأحد 19 يوليو 2015, 15:36

موضوع رائع
دائما في انتظار جديدك القادم





الله اكبر مكانك الجنة
يا صغيري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوائد برنامج "مسار" وأثره على المنظومة التربوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: °ˆ~*¤®§ شؤون تعليمية §®¤*~ˆ° :: ..{ مٌنتدى إعْدَادَية عَبْد الرَحْمَانُ حَجِي .. ◦●-
انتقل الى: